منتدى التداوى بالاعشاب الطبيعية والطب البديل
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل ، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الدموع لغة التعبير الفطرية عندما تعجز الكلمات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل تعتقد ان بكاء الرجل ضعف؟

0% 0% 
[ 0 ]
50% 50% 
[ 1 ]
50% 50% 
[ 1 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 2

الدموع لغة التعبير الفطرية عندما تعجز الكلمات

مُساهمة من طرف Star Luminous في الأحد سبتمبر 19, 2010 10:46 pm

الدموع لغة التعبير الفطرية عندما تعجز الكلمات


تعلمنا منذ صغرنا أن دموع الرجال لؤلؤة ثمينة وغالية, كما تعلمنا أن الرجل كالصخر قاسٍ لايبكي. وأن دمعته عزيزة وصعبة النزول.. وقال لنا آباؤنا بأن البكاء ليس للرجال بل للمرأة لأن دمعتها جاهزة للنزول في كثير من الأوقات والمناسبات وذلك لأنها شديدة العاطفة والتأثر كما يقولون, فهل هذا التحليل منطقي؟
استوقفني هذا الموضوع عندما سمعته من أحد الأشخاص, مادفعني للتفكير فيه طويلاً.. ترى متى يبكي الرجال؟ وما الذي يدفع هذه الدمعة الغالية إلى أن تخط طريقها فوق ثنايا وجه رجل ما؟. وما هو الأمر الجلل الذي يدفع بالرجال إلى البكاء؟ ومتى يبكي الرجال أمام الرجال وأمام شهود عيان؟.‏
ومن قال بأن الرجل لايبكي ضعفاً؟ ألا يضعف الرجل أمام المرأة ويبكي بعدها عندما يتذكر خطأه؟ ألا يُقهر الرجل عندما يحكم عليه ظلماً أو يهزم في معركة من المعارك أو في تجارة من تجاراته أو يخيب ظنه بأحدهم؟؟‏
أليس الرجل ذا قلب وأحاسيس ومشاعر؟ نعم إن الأمر يستحق البكاء وفق كل قوانين الإنسانية لماذا يستكثرون على الرجل أن يبكي وقد بكت السماء والأرض, ثم ألم يبكي سيدنا يعقوب وابيضت عيناه من الحزن على ابنه يوسف عليهما السلام, بعد أن غدر به إخوته وألقوه في البئر.
وبكى سيد الخلق محمد (ص) في مواقف كثيرة نذكر منها عندما بلغه نبأ مصرع قادة مؤتة الثلاثة, وحزن عليهم حزناً شديداً لم يحزن مثله قط, ومضى إلى أهليهم يعزيهم, ولما بلغ بيت زيد بن حارثة لاذت به ابنته الصغيرة وهي مجهشة بالبكاء فبكى الرسول (ص) حتى انتحب.‏
إذاً البكاء أمر غريزي فطري والبكاء هو من أهم الانفعالات الحيوية التي يجب على الإنسان أن يمارسها من فترة لأخرى, لأنه انفجار يحدث داخل جسم الإنسان بنتيجة ضغوط أو مشكلات وهذا الانفجار, إما أن يخرج بشكل دموع وإما أن يكبته الشخص في داخله فيتحول إلى حسرات وآهات قد تؤدي في النهاية إلى دمار الصحة وهلاكها.. والبكاء أصدق تعبير عن المشاعر الإنسانية المختلفة فدموع العين نافذة تخرج منها كل مايحتمل في النفس وتعبر عن حزن الإنسان أو سعادته وتخفف أثقال القلب والصدر وهي المتنفس الوحيد الصادق لنا..
ويعرف آخرون البكاء بأنه استجابة طبيعية لما يحدث لدى الإنسان من توتر أو لما يحل به من حزن أو ألم ومن فوائد البكاء أنه نعمة, بكل ماتعنيه الكلمة من معنى, فقد ثبت علمياً بأنه يخفف الضغط والمتاعب عن القلب لأن كل شيء يقع للإنسان يدفع ثمنه القلب, لأنه مركز الجسم والمضخة التي توزع الدم على جميع أجزاء الجسم وخاصة المخ, ويرى العلماء أن الدموع الأصلية سواء كانت دموع فرح أم ترح تساعد على إعادة التوازن لكيمياء الجسم كما أنها تساعد على العلاج النفسي,وتغسل العين وتذهب مرض المياه الزرقاء, أضف إلى ذلك أنه لولا الدموع لما احتمل كثيرون حياتهم والمواقف المؤلمة التي تمر معهم.‏
فالإنسان عندما يشعر بالحزن يفرز جسده مواد كيميائية ضارة تساعد الدموع على التخلص منها وتزيد من ضربات القلب فتعد تمريناً مفيداً للحجاب الحاجز وعند الانتهاء من البكاء تعود عضلات القلب إلى وضعها الطبيعي وتسترخي ويتسلل للإنسان شعور غريب بالراحة يساعده على أن ينظر للهموم التي أبكته نظرة أكثر وضوحاً وموضوعية, فالدموع تغسل أحزان الروح وتعيد للنفس القدرة على التحمل والصبر.‏
والسؤال الآن متى يبكي الرجال؟‏
قيل عن الرجل: إنه لايبكي إلا نادراً وإذا بكى كانت دموعه دماً وقيل أيضاً إن دموع الرجل ملتهبة جداً وبكاء الرجل شكل من أشكال التعبير عن المشاعر التي تجسد لحظات من الفرح والحزن..‏
فالدموع تريح النفس وتخفف الضغط الذي يعانيه في مختلف مناحي الحياة ويجب أن ندرك جميعاً أن الفرح أو الألم حينما تكون منابعها أقوى من كل قوة نمتلكها فإننا نبكي وحينها لافرق يذكر بين رجل وامرأة, وبكاء الرجال يختلف من شخص لآخر, وحسب المواقف والظروف التي يمر بها..
فهناك بكاء صامت يبكيه الرجل داخل قلبه عند كل فاجعة عظيمة ومصيبة كبيرة ولكنه لايظهره, ويبكي الرجل عندما يكون في قمة ضعفه وانكساره فتدمع عيناه من الانكسار.. ويبكي عندما يظلم ويتعاقب وحينها يسقط بلا شعور باكياً, حينها تنكسر طاقة تحمله فتهل دموعه لاعبراته, لأنه في قمة الحزن والوهن..
وربما يبكي لشعوره بالندم, ويبكي لحاجته للعطف أو الحنان, أو ربما لينفّس عن كرب أو ضائقة في داخله, ويبكي عندما يكون صاحب ضمير ونفس لوامة وقلب خاشع فيبكي من خشية الله أو من تأنيب الضمير.‏
...........................
--

ربي زدني علماً
avatar
Star Luminous

عدد المساهمات : 10
نقاط : 20
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
العمر : 30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدموع لغة التعبير الفطرية عندما تعجز الكلمات

مُساهمة من طرف فاطمة ابراهيم في الإثنين سبتمبر 20, 2010 8:05 am

بجد بجد بجد موضوع جاااااااااااااااااااااااااااامد موووووووووووووووووووووووت

نورتى منتدانا بمشركاتك الحلوه اوى

نتمنى منك المزيد



avatar
فاطمة ابراهيم

عدد المساهمات : 329
نقاط : 548
تاريخ التسجيل : 03/07/2010
العمر : 31

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى