منتدى التداوى بالاعشاب الطبيعية والطب البديل
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل ، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

وصفات الدكتور جابر القحطاني وعبد الباسط السيد وخبراء عرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وصفات الدكتور جابر القحطاني وعبد الباسط السيد وخبراء عرب

مُساهمة من طرف ADMIN في الخميس مايو 20, 2010 9:00 am

اولا :- الــم البطــــــن:-


آلام البطن


البطن عبارة عن تجويف كبير بجسم الإنسان , يقع بين الصدروتجويف الحوض , يفصل حائط قوي من العضلات يسمى " الحجاب الحاجز " بين البطن والقفص الصدري , وليس هناك نسيج يفصل البطن عن تجويف الحوض , وتحتوي أعضاء البطن على المعدة والكبد والبنكرياس والأمعاء والكليتين والغدة الكظرية والطحال .



وهناك غشاء رقيق يسمى " الغشاء البريتوني " يقوم بتحصين كل تجويف البطن
ويغطي معظم أعضائه . يتكون الحائط الأمامي للبطن من طبقات عضلية أشبه بالرقائق ,ملتصقة بالأضلاع من أعلى وبعظام الحوض من أسفل .



تحفظ هذه العضلات أعضاء البطن , وتمكن الشخص من أن ينحني ويستدير بقامته .


تكون بعض العضلات والسلسلة الفقارية أقرب لحائط البطن .وإذا حدث ألم في المنطقة ما بين الصدر والحوض فهذا يعني إشارة إلى أن هناك شيئًا به خلل في أحد أعضاء التجويف البطني .



وينبغي لأي شخص يصيبه ألم ألا يتأخر في استشارة الطبيب , كما يجب عدم تناول أي من الملينات أو المسهلات حيث إنها خطيرة لمن يعاني من الزائدة الدودية .


ويقول المختصون : إن أكثر آلام البطن شيوعا تأتي من الإفراط في الأكل وبالأخص الأغدية الدسمة , أو أن يأكل الشخص وهو في حالة تعب أو يعاني من اضطرابات عاطفية , وعادة يزول الألم الناتج عن مثل هذه الأسباب عندما يستعيد الجهاز الهضمي أوضاعه الصحية. ينبغي على كل شخص عندما يحس بألم في البطن أن يحدد موقع الألم , وهل كان قبل الأكل أو بعده , وهل يصاحبه الشعور بالقيء أو الدوخة , وهل يشك في أي نوع من أنواع الأكل قد يكون السبب في ذلك ؟؟ وهل سبق أن أحس بهذا الألم من قبل وفي الموقع نفسه ؟ وهل الألم مستمر في موقع الأصلي أم أنه يتنقل , وفيما إذا كان يختفي بعد الأكل أو يستمر ؟؟ وهل الألم مصحوب بإسهال ؟ وهل الألم شديد ؟ وهل يخف الألم مع المشي أم يخف بالرقود ؟ وهل الألم يخف عند وضع الشخص لموضع السجود أم يزداد ؟

هذه الملاحظات مهمة جدًا لأنه عند ذهابك إلى الطبيب يحتاج إلى معرفة هذه المعلومات .




كيف تكون آلام البطن ؟


إن الألم غير القوي في أعلى البطن المقرون بالغثيان ينشأ من اضطرابات المعدة , وإذا كان مثل هذا الألم لم يحدث من قبل بنوع من الانتظام , فإن العلاج الذاتي البسيط قد يكون مسموحا به . أما الألم الشديد مع سوء الهضم فينبغي في هذه الحالة الذهاب أو استدعاء الطبيب المختص , إذ إن أنواعًا معينة من مرض القلب تحدث أعراضا شبيهة بهذه الأعراض .



1- الألم الحاد مع القيء والإسهال هي دلائل على تسمم الطعام , وهي تدعو إلى زيارة الطبيب في الحال , وعليك ألا تحاول تفريغ أمعائك بالملينات أو أن توقف الإسهال بالأدوية .



2- أما الألم المعاود والتململ الغامض في أعلى البطن و وبالأخص إذا كان مصحوبا بسوء الهضم وغثيان وقلة تحمل تجاه الذهنية وقد يعني أن بعض الحصى قد تكون في المرارة .



وحصى المرارة عادة تتكون بفعل تصلب مواد كيميائية معينة توجد في الصفراء , وهي المادة السائلة التي يصنعها الكبد وتختزن في المرارة تسبب الما معتدلا غير شديد , ويمكن في بعض الأحيان ألا يسبب ألما مطلقًا .


ولكن بمجرد دخول حصاة صغيرة من الحصوات الموجودة في سائل الصفراء بالمرارة في إحدى قناتي المرارة , فإنها تسبب تقلصات شديدة في أثناء تحركها في داخل هذا الممر .



3- أما الألم الشديد في أعلى الجانب الأيمن من البطن المصحوب بغثيان , وربما بالحمى فإن هذا يشير إلى التهاب المرارة , ومن المعتقد أن حصى المرارة هي السبب الأكبر في هذا الالتهاب , ويمكن التأكد من وجود حصى المرارة بواسطة الفحص بالأشعة السينية إذا لزم الأمر , ويمكن إزالة الحصى بجراحة بسيطة جدا ,أما في حالة الالتهاب الحاد للمرارة فإنه من الأفضل استئصالها فورا تفاديًا لمنع المضاعفات الخطيرة .



4- والألم المصحوب باليرقان ( اصفرار العين والجلد ) فإن ذلك يشير إلى مضاعفات مترتبة على اضطراب في المرارة و ولكن في الغالب يكون هذا علامة دالة على مرض الكبد . ويتمركز الألم في الجانب الأيمن من البطن , ويحدث في في أحيان كثيرة تضخم في حجم البطن مصحوبا بغثيان وقيء وحمى , ويظهر في القيء والبراز دم , ومرض الكبد يتطلب العناية الفائقة في الحال , من أجل منعه من التزامن إلى مرحلة مستعصية للعلاج , وعليه فإنه يجب على كل من يعاني من مثل هذه الأعراض أن يستشير المختص دون تأخر .



5- الألم الحاد مقرونًا بالسعال مع بصاق معرق بالدم وبحمى مرتفعة بدأت بقشعريرة فإن هذا يشير إلى التهاب رئوي . وهذا الألم في البطن مصدره الصدر , ولكنه ينتقل أحيانًا على امتداد طرق الأعصاب إلى أعلى البطن موهمًا أن أعلى البطن هو مصدره . ويجب على كل من يشكو من هذه الأعراض استدعاء الطبيب المختص ويلزم الفراش , إذ إن الالتهاب الرئوي مرض مداهم , ولكن إذا شرع الشخص في علاجه فوراً فإن فرص الشفاء منه جيدة جداً .


والالتهاب البلوري وهو الغشاء الذي يغطي الرئتين وأسطح التجويف الصدري , يسبب كذلك ألمًا قد يحس به الشخص في أعلى البطن ابتداء من الصدر حيث يوجد المرض , ويزداد الألم غالباً بشكل حاد عندما يكح المريض أو يشهق نفساً عميقًا .



وأهم أسباب البلورا هو الالتهاب الرئوي والسل والإنفلونزا .


6- أما الآلآم التي تحدث على هيئة تقلصات في أعلى البطن مصحوبة بإسهال قد تنجم عنها اضطربات معوية مختلفة , فإن مسبباتها القولون الملتهب أو الأمعاء الغليظة . ويجب على المريض في مثل هذه الحالة التزام الفراش والراحة التامة وتناول غذاء خفيف وبسيط واستعمال الأدوية الملائمة لذلك.


والتهاب القولون على خلاف التهاب القولون التقرحي الذي يعد أقل شيوعاً ولكنه أخطر منه يستجيب للعلاج ويزول خلال أيام قليلة .


7- تكون هناك آلام شبيهة بالتقلصات في أعلى البطن وهي فلونزا الأمعاء , وهي عدوى فيروسية في أغلب الأحوال . ويصاحبها عادة إسهال وقيء , وينبغي ألا تؤخذ الملينات أو المسهلات إطلاقاً في مثل هذه الحالة.


8- أما الألم المحرق في أعلى البطن فقد تكون سببه قرحة هضمية عادة ماتكون جرحاً مفتوحًا فوق بطانة المعدة أو المعي الاثني عشر .


الألم يحس به الشخص عقب الأعل بساعتين أو ثلاث أو أحياناً بعد منتصف الليل , وقد يخرج القيء مصحوبًا بدم أو أحياناً يكون البراز مصحوباً بدم . وفي الحالات الشديدة فإن القرحة قد تتثقب جدار المعدة أو الاثني عشر مسببة ً آلاما مبرحة . وهذه دائما تتطلب العناية الطبية فوراَ. وعلى الأشخاص الذين يشتبهون في إصابتهم بالقرحة أن يتجهوا إلى المختص ويطلب منه عمل فحص شامل ودقيق .


9- أما أعراض التهاب جدار المعدة فمثل أعراض القرحة الهضمية والتهاب المعدة , وقد تنجم عن الإفراط في الأكل أو من الطعام الفاسد أم من تسمم الطعام , وربما تكون احياناً نتيجة للاضطرابات العاطفية . ويمكن التأكد من التهاب المعدة وتمييزه من القرحة الهضمية بواسطة الأشعة السينية أو عمل منظار للمعدة .




آلام البطن السفلي :


1- إذا حصل ألم في أسفل الجزأ الأيمن من البطن فإن هذه دلالة على التهاب الزائدة الدودية , وأحيانًا ينتقل الألم إلى مكان ثان ويثبت مدة ثلاث ساعات أو أكثر , وعلى المريض الانتباه إلى ذلك , وأحيانًا لايكون هناك موقع محدد من البطن لالتهاب الزائدة ولكنه يتحول في الغالب إلى الجزء الأيمن من أسفل البطن .وإذا توقف الألم فمعنى هذا انفجار الزائدة وتبدأ المضاعفات الخطيرة الأخرة .


وقد يصاحب التهاب الزائدة الدودية قيء وإسهال وربما إمساك . ويجب على المريض بالتهاب الزائدة التمدد في الفراش , وأن يكون هادئًا , ويجب عدم تدليك البطن أو استعمال قربة الماء الساخن , ويمكن وضع كيس ثلج على موقع الألم ريثما يحضر الطبيب , على المريض عدم تناول طعام أو شراب أو أي دواء أو شيء غي ر ذلك , ويجب عدم استعمال الملينات أو المسهلات أو عمل أي حقن شرجية على الإطلاق.


2-هناك ألم مشابه لألم الزائدة الدودية , وهذا يصيب النساء فقط اللاتي لم يصلن سن اليأس, ويحدث هذا الألم عند بعضهن بين العادتين الشهريتين , ويكون الألم معتدلاً وأحياناً شديداً , وينشأ عند انبثاق البويضة من المبيض, وعندما يحدث ذلك في المبيض الأيمن يكون الألم في الجانب الأيمن الأسفل من البطن , وقد يوهم المرأة أن هذا التهاب الزائدة الدودية فيجب الإحتياط.


3-أما الألم والشعور بامتلاء شرجي فهاتان العلامتان دالتان على الإمساك , وقلة التبرز أو قلة عدد مرات الذهاب إلى الحمام وسببه خطأ في الغذاء, واضطراب عاطفي أو ربما ضعف في عضلات البطن , وفي بعض الأحيان يكون عرضاً لاضطراب أكثر خطورة , ولاسيما في حالات الإمساك المستمر , وفي مثل هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب فوراً ولا تتهاون فيه إطلاقاً.


4-أما الألم التقلصي والمصحوب بالقيء والإمساء ووجع البطن عند جسه , فقد يكون ذلك دلالة على عائق في الأمعاء الغليظة وفي بعض الأحيان يكون العائق ناشئاً من أن الأمعاء تزج بنفسها في تمزق في جدار البطن وتضغط على نفسها حتى تنغلق تقريباً . أو قد يكون الإنسداد ناتجاً عن ورم أو التصاق أو انحرافات أخرى , وربما اعوجاج أو التواء في نقطة ما على امتداد القناة المعوية الطويلة .


وقد يحدث العوق فيما يظهر كيس يعرف ( بالردب ) في جدار الأمعاء ويصاب بالتهاب و وهذه الحالة تسمى الالتهاب الردبي . وجميع الحالات تتطلب التدخل الطبي باسرع وقت .



5- أما التقلصات التي يصاحبها الغثيان ونقص الوزن والإسهال فهذه تدل على أعراض الالتهاب الفائفي , وهو الجزء الأسفل من الأمعاء الدقيقة , وهذه الحالة تتطلب استشارة المختص .


6- اما الألم أسفل البطن عند النساء فيحدث احياناً في أثناء الحيض , والتقلصات الحيضية تحس بها المرأة في أسفل بطنها , وقد ينتشر هذا الألم إلى الظهر أو انحدار الساقين , وإذا كانت آلام الحيض شديدة جداً فقد يصاحبها غثيان وقيء .


7- هناك أسباب أخرى لألم البطن لاتحدث إلا عند النساء مثل التهاب بطانة الرحم , ويكون سببها أن أجزاء من بطانة الرحم تنزاح من مواضعها وتنمو أعلى أعضاء أخرى مجاورة . والحمل المنتبذ أو حمل القناة يحدث عندما تأخذ البيضة الملقحة في النمو في غحدى قناتي المبيض وفيما يصير نمو الجنين أكبر من ان تتسع له القناة الضيقة , فإن هذه القناة تنفجر غالباً , مسببة ألماً شديداَ , ومتلفة القناة ومعقبة بموت الجنين , وفي كثير من الأحيان محدثة نزيفاً خطيراً . وهذه الحالة تعد مشكلة من المشاكل ويجب اتخاذ العلاج الفوري.



العلاج :

هل هناك علاج لآلام البطن بالأعشاب أو بالمواد الطبيعية الأخرى ؟

نعم يوجد علاج لآلام البطن بالأعشاب وبعض الزيوت الطبيعية مثل :



الكمون Cumin :



الكمون نبات عشبي معمر يصل ارتفاعه إلى حوالي 80 سم , والجزء المستخدم منه ثماره . وتستخدم ثمار الكمون لعلاج حالات ألم البطن الناتج عن تناول وجبات دسمة والتي ينشأ عنها حرارة في البطن . يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من مسحوق الكمون وتسف على دفعات , ويفضل بلع كمية قليلة من الماء بعد كل سفة .


أو يمكن شرب مغلي الكمون , وذلك بأخذ ملء ملعقة كبيرة من مسحوق الكمون ووضعها في كوب زجاجي ثم يملأ بالماء المغلي ويحرك جيداً ثم يغطي مدة 5 دقائق ثم يشرب بعد ذلك بهدوء , ولابد من شرب مكونات الكمون كاملة . يعد الكمون من المواد القلوية ; ولذلك فهو علاج للحموضة ولكن يجب عدم تناول أي مياه خلال ساعتين من تناول الكمون .




مع ملاحظة عدم تناول الكمون من قبل مرضى الكلى لأن الكمون يضرها .





خليط من البردقوش والمرمية والدمسيسة Salvia , Wormwood, Origanum :

والأعشاب الثلاثة نباتات عشبية معمرة تحتوي على زيوت طيارة وهي طاردة للغازات والأرياح , ويستخدم خليط هذه الأعشاب لعلاج حصوة المرارة . تؤخذ ملعقة صغيرة من كل الأعشاب الثلاثة وتخلط جيداً بعد سحقها وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي وتقلب جيداَ ثم تشرب بعد الفطور وبعد وجبة العشاء.






خليط حشيشة الرئة والحلبة والبابونج Chamomile,Lungwort,Fenugreek :





تحتوي حشيشة الرئة على مواد هلامية وفلافونيدات وحمض العفص وفيتامين ح ومواد صابونية .أما الحلبة فتحتوي على زيت طيار وكلوريدات ومواد صابونية وفلافونيدات ودايوزجنين ومواد هلامية وبروتين وفيتامينات أ , ب , ج ومعادن . أما البابونج فيحتوي على زيت طيار أهم مركباته الكمازولين . تستخدم هذه الخلطة لعلاج الالتهاب الرئوي حيث تؤخذ أربع ملاعق صغيرة من مسحوق الأعشاب الثلاثة وتوضع في كوب ثم يملأ بالماء المغلي وتقلب جيداً وتغطى مدة 5 دقائق ثم تشرب بمعدل ثلاث مرات في اليوم بعد كل الوجبات الغذائية , ويستمر هذا العلاج مدى شهر على الأقل وحتى ولو تحسنت الحالة.





خليط قرون السنامكي والشمر والينسون والحلبة وحلفابر
Fennel,Anise,Fenugreek,Cymbopogon,Senna :




نبات السنامكي ( العشرق ) عبارة عن قرون ثمرية , وتحتوي القرون والثمار على مواد انثراكينونية وهي ملينة , أما الشمر أو اليانسون فهما من فصيلة واحدة ويحتويان على زيوت طيارة وهما من مضادات الغازات . أما الحلبة فقد تحدثنا عنها أعلاه , وأما حلفا البر فيحتوي على زيت طيار عطري أهم مركباته سترال سترونيلال وهو من المهضمات . تستعمل هذه الخلطة لعلاج التهاب القولون , يؤخذ من مسحوق كل نوع من الأنواع السابقة ملعقة صغيرة وتوضع في كوب ويصب عليها الماء المغلي وتترك 10 دقائق بعد التقليب الجيد . ثم يشرب قبل الخلود إلى النوم .


مع ملاحظة أنه إذا كان البراز معرق بدم فيضاف إلى هذه الخلطة ملعقة صغيرة من عشبة رجل الأسد ولابد من الاستمرار مدة شهر ولايوقف العلاج إلا عند إسهال مفاجئ .




الخروب Carob :





ونبات الخروب عبارة عن شجرة دائمة الخضرة يصل ارفاعها إلى عشرة أمتار ولها ثمرة قرنية كبيرة بنفسجية إلى بنية . الجزء المستعمل من النبات بعد إخراج بذورها واللحاء . تحتوي الثمرة على حوالي 70% مواد سكرية ودهون ونشا وبروتين وفيتامينات وحمض العفص . لقد كتب الطبيب الإريقي دسقوريدس في القرن الأول الميلادي أن ثمار الخروب تفرج ألم المعدة وتنظم الهضم .



وقد استخدم لب الثمرة كطعام حلو . تعد ثمار الخروب مغذية وملينة معتدلة وتساعد في تطهير الأمعاء . وحيث إن الخروب قلوي فإنه يستعمل لعلاج حموضة المعدة , والطريقة أن تسحق ثمار الخروب وبعد إزالة بذورها ثم تنقع في ماء بما يعادل حجم الكمية الأخوذة , وتغلى مدة 10 دقائق وتصفى وتعبأ في زجاجات ويشرب منها في جرعات كل جرعة ثلاث ملاعق اكل قبل الوجبة الغذائية أو عند الشعور بالحموضة.




السحلب Salep :





عشبة معمرة يصل ارتفاعها إلى 60 سم تكون أوراقها مبقعة بلون أسود إلى أرجواني ولها أزهار أرجوانية , لها درنتان ملتصقتان إحداهما أكبر من الأخرى . الجزء المستخدم الدرنات . تحتوي درنات السحلب على حوالي 50% مواد هلامية وغروبة وبروتينية وحوالي 20% نشا , 13% دكتسرين وبتوزينات وأملاح معدنية وزيت طيار , والسحلب ذو قيمة غذائية كبيرة , وهو مقوي للإسهال المزمن .


وفي بريطانيا يستعمل السحلب لعلاج السل والناقهين , كما يوصف لحالات التسمم , حيث إنه لطيف ومنشط للدورة الدموية , يقال إن السحلب يكوٍّن طبقة عازلة بالمعدة والاثني عشر بين سطح المعدة والقرحة المعدية أو الاثني عشر والطريقة : أن يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من مسحوق درنات السحلب ثم توضع في قدر على النار وتحرك جيداً قبل أن يبدأ الماء في السخونة , ثم يضاف له حليب بمقدار نصف كوب من النوع الدسم ويحرك , ويجب ألا يفور , ويتناول المريض ملء كوب قبل الوجبة بمدة ربع ساعة حتى يكون طبقة عازلة بين الطعام وجدار المعدة ويكون ذلك بمعدل ثلاث مرات في اليوم.





الكرواية Caraway :





الكراوية نبات عشبي حولي , الجزء المستعمل منه ثماره , وهي تحتوي على زيت طيار المركب الرئيسي فيه الكارفون , وتحتوي على فلافونيدات وزيت ثابت ومواد متعددة السكاكر . تستعمل الكراوية لطرد الارياح ولإدرار البول , وتقول الأبحاث الجديدة أن للكراوية تأثيراً مفيداً على التشنجات المعدية وانتفاخ البطن , وتؤخذ ملعقتا شاي من مسحوق الكراوية مع ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة ) الدراسين ( وكذلك مع نصف ملعقة من الزنجبيل وتوضع في كوب ثم يضاف الماء المغلي فوراً ويحرك وتترك مدة 5 دقائق ثم يشرب المزيج كاملاً وذلك بمعدل مرة واحدة في اليوم .






العنبروت Papay :



نبات العنبروت عبارة عن اشجار تشبه أوراقها أوراق الخروع وتعطي ثماراً كبيرة تعد من الفواكه لدى كثير من الناس . تحتوي الثمار على انزيمات بروتيوليتية ) بابايين وكيموبايين وقلويدات مثل الكاربايين ومواد هلامية ( تستعمل الثمار كعامل هضمي وهي ملينة وتؤكل الثمار الناضجة عند اللزوم .

بلل الفراش [التبول اللارادي ]

بلل الراش هو التبول أثناء الليل لا إرادياً وهو معتاد في الطفولة المبكرة . ومعظم صغار الأطفال يبللون فراشهم من حين لآخر ، وهو قد يحدث في السنوات الأولى من النضج وعلى مرات متفرقة في البلوغ المبكر .


وقد يحدث لدى كبار السن والسبب غير معروف . وبعض الأطفال يبلغون هذه المرحلة في سن الثالثة من أعمارهم وبعضهم لا يتهيأ لهم ذلك حتى يبلغون من العمر خمسة أعوام أو ستة .


وبعض الأطفال ذوي المثانات القليلة السعة يتوقون على الرغم من ذلك إلى تجنب تبليل فراشهم ، نظراً لأنهم ليسوا من ذوي الاستغراق في النوم العميق ، ومن ثم يسهل عليهم الذهاب إلى دورة المياه ، غير أن معظم الأطفال نوامون مستغرقون في النوم .


وكثيراً ما نلاحظ على الطفل الذي يشب على تليل الفراش أن أحد والدية أو كليهما كان قد عانى من هذه المشكلة في صغرة . وقد يكون تبول الطفل في الفراش علامة على أن الطفل يتجشم عناءً في مواجهة موقف جديد عليه ، وقد ينجم عن ذلك على سبيل المثال عن مجيء وليد جديد ، أو الانتقال إلى منزل جديد أو دخوله المدرسة للمرة الأولى ، أو تغيير في حياته ، كما أنه ممكن أن يحدث عقب مرض أو حادث . ويجب أن نعرف أن الطفل لا يبلل فراشه متعمداً ، ولكن لأسباب خارجة عن إرادته ، ولذا فإن الإتجاه إليه بالتعنيف أو الضرب من شأنه فقط أن يزيد تعثراً


وعلى الوالدين ألا يجعلا من تبول الطفل في الفراش خطأ هاماً . فينبغي ألا يمتدح الطفل مدحاً شديداً في المناسبات التي يفوق فيها إلى ضبط نفسه ، لأن ذلك من شأنه أن يجعل المشكلة متمادية الأهمية . والطفل لا يقلع عن تبليل فراشه فجأة ، ولكن إذا ما بذل والده قصارى جدهدهما في أن يهيئا له جواً مناسباً هادئاً تسوده السعادة ورخاوة البال ، مع ضرورة مراعاة أن يزود الطفل بوفرة من المشوقات والمنشطات الطبيعية فإنهما بذلك يكفلان جميع الأسباب التي يمكن للطفل أن يتغلب على مشكلاته في أقصر وقت ممكن .


وبلل الفراش قد يكون وراءه مرض مستتر ، مثل عدوى الجهاز البولي أو مرض البول السكري أو خلاف ذلك ، ولا بد من فحص الطفل جيداً للتأكد من خلوه من هذه الأمراض .




علاج بلل الفراش :

ينقسم علاج بلل الفراش إلى قسمين هما :


أولاً : العلاج بالأدوية العشبة :



ورق البوكو :


ورق البوكو يعد علاجاً مشهوراً في جنوب أفريقيا : كمدر للبول وإخراج حصى الكلى ، وقد حظيت العشبة بمنزلة كبيرة في الطب الغربي ، حيث استخدموها رسمياً كمدرة ومطهرة للمجاري البولية ، واستخدمها أطباؤهم بوجه خاص لعلاج التهاب المثانة وغيره من مشكلات المجاري البولية ، وقد ثبت أن نقيع ورق البوكو جيد لعلاج التهاب الإحليل وبالأخص عندما يكون له علاقة بمشكلة فطر الكانديدا ، مثل السلاق المبهلي ، وتعد كذلك منبة للرحم ، وعليه يجب عدم استخدامها من قبل الحوامل . تعد أوراق البوكو من الأدوية المسجلة في دستور الأدوية العشبية البريطانية .

يؤخذ ملء ملقعة صغيرة وتنقع في ملء كوب من الماء البارد ، وتترك لمدة ساعتين ثم تصفّى وتشرب بمعدل مرتين في اليوم .




شبشول الذرة Cornsilk :

سبق الحديث عن الذرة وشبشول الذرة . وتقول الدراسات الحديثة عن شبشول الذة : إنه ينبه المرارة مما يزيد من إفراز الصفراء ، وكذلك يخفض ضغط الدم . كما أنه يحسن من إدرار البول ، ولحل جميع مشكلات المجاري البولية .

ووجد أيضاً أنه يلطف بطانة المجاري البولية والمثانة . كما يهدئ الحرقان ، ويحسن كثيراً من جريان البول وتقطعه ، ووجد كذلك أنه أفضل مادة للحصر البولي الناتج عن تضخم البروستاتا واضطرابها . يؤخذ مقدار ملء ملعقة طعام من شبشول الذرة وتوضع في ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة 10 دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل مرتين في اليوم .





البقدونس Parsley :


البقدونس عشب حولي يصل ارتفاعه إلى 30 سم ساقه منتصب أوراقه مركبة خضراء زاهية متجعدة ، وتحمل نهاية الأغصان أزهاراً بيضاء.

وبذوره صغيرة . يعرف علمياً باسم petroselinum crispus . الجزء المستخدم من النبات الأوراق والبذور والجذور . يحتوي البقدونس على زيت طيار يتضمن نحو 20 % من مركب الميريستيسين ونحو 18 % من مركب الأبيول ، وكثير من التربينات الأخرى .

كما يحتوي على فلافونيدات وفثاليدات وكومارينات وتشمل البيرغابتين . كما تحتوي على فيتامينات ( أ - ج - هـ ) ومستويات عالية من الحديد . من المعروف أن الفلافونيدات مضادة للالتهاب ومضاد للأكسدة وللميريستيسين والأبيول خصائص مدرة للبول ، ويفرج الزيت ألم المغص المعوي وانتفاخ البطن .

وللبذور مفعول قوي في علاج النقرس والروماتزم والتهاب المفصل . والجذور يستخدم لعلاج حالات المثانة . يفيد البقدونس في الحل من مشكلات بلل الفراش .


يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من ورق البقدونس أو بذورة وتوضع في ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة 10 دقائق ثم تصفّى ويشرب نصف الكوب بعد وجبة الغداء يومياً حتى الشفاء بلإذن الله .





لسان الحمل Plantago :


ويعرف أيضاً باسم Psyllium . يوجد عدة أنواع من لسان الحمل مثل لسان الحمل البيضوي Plantag ovata . وعشبة البراغيث Plantago Psyllium ولسان الحمل الهندي P. indica .

الجزء المستخدم من النبات قشور البذور التي تحتوي ماد هلامية تتضمن ارابينوكسيلان . كما تحتوي زيتاً ثابتاً تتضمن لينو لينيك وأحماضاً دهنية بلميتية وأوليية بشكل أساسي ونشاء .

تستخدم بذور لسان الحمل كمطّرٍ جيد وملين ومضاد للإسهال وهذا التأثير نادراً ما يوجد في نباتات أخرى عدا الراوند الطبي .

يستعمل نقيع البذور لعلاج التهاب الإحليل وبالنسبة لبلل الفراش . فيؤخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق البذور وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي وتترك لتستقر لمدة 10 دقائق ثم تصفى وتشرب بمعدل مرة صباحاً وأخرى مساءً .





العسل Honey :


وجد أن العسل الذي قال الله سبحانه وتعالى عنه ( فيه شفاء للناس ) فقد وجد أنه علاجٌ لمنع التبول في الفراش . يعطى الطفل ملعقة صغيرة من العسل عند النوم ، حيث يسكن الجهاز العصبي ، كما أنه يمتص الماء من الجسم ، وتحتفظ به طوال مدة النوم .






ثانياً : المكملات الغذائية


1 - الكالسيوم والمغنيسيوم : هذان المعدنان يساعدان في التحكم في انقباض المثانة . يؤخذ الكالسيوم بمعدل 1500 مجم يومياً والماغنسيوم بمعدل 350مجم يومياً ، ويفضل أن يؤخذان تحت إرشادات الطبيب .


2 - فيتامين ( أ ) : هذا الفيتامين يساعد في جعل وظيفة عضلات المثانة طبيعية . يؤخذ حسب التعليمات المدونة على عبوة المستحضر أو حسب إرشادات الطبيب .


3 - مركب الأحماض الأمينية الحرة : يقوم على تقوية عضلات المثانة . يؤخذ حسب التعليمات المدونة على عبوة المستحضر أو تحت اشراف طبي .


4 - الزنك : يحسن وظائف المثانة وتنشيط الجهاز المناعي . يؤخذ بمعدل 10 مجم يومياً للأطفال ، 80 مجم للكبار يومياً .





تعليمات مهمة يجب اتباعها :


1 - لا تشرب سوائل قبل نصف ساعة من بداية النوم .

2 - لا توبخ أو تعنف طفلاً بسبب بلل الفراش ، حيث إن هذا التبول لا إرادي ، وبدلاً من توبيخه أعطه جائزة إذا لم يتبول بالفراش .

3 - يجب تجنب الخلافات الأسرية أمام الطفل بصفة خاصة .

4 - يجب أن يوفر أولياء الأمور الرفق والحنان لأطفالهم ، حيث إن ذلك يوفر لهم الأمان والاطمئنان .

5 - يؤخذ الطفل إلى الحمام قبل الذهاب إلى النوم .

6 - يجب أن يكون الفراش دافئاً والأغطية كافية ، وخاصة في فصل الشتاء .

7 - يجب أن يتحلى الوالدان بالصبر وعدم القلق إذا ما تبول الأبناء على الفراش أثناء النوم .

8 - يجب أن يتابع ويراقب أولياء الأمور أطفالهم في المدرسة ويعرفون نقاط القوة والضعف في دراستهم ، حتى يمكن حل مشكلاتهم التي قد تكون سبباً رئيساً للتبول في الفراش .


الفايروسات:-

الفيروسات.. تتباين في أشكالها وأحجامها وتشترك في دقتها وتكاثرها بأعداد هائلة!
الفيروسات مفردها فيروس وقد اكتشفت الفيروسات صدفة لأول مرة عام 1883م أثناء بحوث أجراها العالم أدولف ماير الألماني على تبرقش أوراق التبغ فتوصل إلى وجود دقائق أصغر من البكتريا تسبب مرض أوراق التبغ ، ثم تبعه العالم الروسي ديستري إيفانوفسكي عام 1892م الذي تمكن من استخلاص عصارة أوراق التبغ المصابة بالتبرقش وتصفيتها باستخدام مرشحات خاصة لا تسمح للبكتريا بالمرور ، ومسح بهذه العصارة أوراقا غير مصابة لأوراق التبغ فلاحظ إصابتها بالمرض وهو أول من أطلق اسم فيروس ويعني باللاتينية السم وهو عبارة عن جزيئات بسيطة وصغيرة في الحجم حيث لا يزيد على مئتي ميليميكرون. وتعتبر الفيروسات إحدى المعضلات التي تواجه التصنيف الحيوي فهي لا تمثل كائنات حية ولذلك تصنف غالباً بالجسيمات المُعْدِية Infection particles .



ويتميز الفيروس في هذا الخصوص عن الطفيليات الأخرى بعدم تملك الفيروس جهازاً لإنتاج الطاقة ولا أجهزة لصنع مكونات الفيروس أو جسمه بل يقوم الجهاز الوراثي الخاص بالفيروس بتوجيه الخلية المضيفة إلى صنع جميع المكونات الداخلة في تركيب الفيروس . ولذلك يستطيع الفيروس أن يتكاثر مكوناً جيلاً كاملاً بل أجيالاً متتابعة للفيروس بمجرد دخول وثبات الحامض النووي الفيروسي في داخل الخلية المضيفة. وقد حاول الباحثون في علم الفيروسات أن يضعوا تعريفاً للفيروس يلخص الخصائص المعروفة والمميزة لهذه الكائنات. وعليه ظهرت عدة تعاريف وتطورت بتوفر معلومات جديدة عن الفيروسات.



فقد عرف هولمز في عام 1948م الفيروسات بأنها مسببات مرضية ذات حجم صغير قابل للمرور خلال مرشحات مانعة لمرور البكتريا وتتكاثر فقط في داخل خلايا حية منتجة سلالات جديدة بالطفرات الوراثية . بينما عرفها باودن في عام 1950م بأنها مسببات مرضية إجبارية التطفل لا تزيد أبعادها على مئتي مليميكرون وهو أقصى درجة لقوة تحليل المجهر الضوئي.



وتتباين الفيروسات في أشكالها وأحجامها ولكنها تشترك في كونها دقيقة إلى الحد الذي يسمح لها بالفعاليات الحياتية والتكاثر إلى أعداد هائلة داخل خلية العائل. ثم عرفها العالم لوف سنة 1957م بأنها كائنات تحت مجهرية ضوئية تتكاثر فقط داخل خلايا حية ولها القابلية على إحداث المرض. وقد جاء هذا التعريف بعد اكتشاف بعض الفيروسات التي تحمل داخل البكتريا بشكل كامن ويمكن تحفيزها لقتل وحل الخلية المضيفة لها وسميت بحالات اللايسوجني Lysogeny أو التحلل.



أما لووف وتورنيه عام 1966م فقد افترضا جملة من الخصائص المميزة للفيروس وذلك لصعوبة وضع تعريف محدد يشمل جميع المزايا المعروفة للفيروسات وهذه الخصائص هي:
تحديد نوع الفيروس




• إن المادة الوراثية للفيروسات تتألف من حامض نووي دي أوكسي رايبوزي (D N A) أو الحامض النووي الرايبوزي (R N A) وليس من كليهما معاً.


• تمتلك تركيباً بسيطاً بحيث يقوم غلاف بروتيني بوقاية الحامض النووي الموجود في داخله.


• تتكاثر فقط داخل خلايا حية في النواة أو في السيتوبلازم أو في كليهما ولا تملك أية فعالية خاصة بها خارج الخلية.


• لا تمتلك المعلومات الوراثية الخاصة لصنع أجهزة لإنتاج أو تحرير الطاقة.


• لا تنقسم بالانشطار بل تتكون الجسيمات الجديدة نتيجة لعمليات كيميائية حيوية معقدة تبدأ بعد تحلل الجسيمة الفيروسية إلى مكوناتها من البروتين والحامض النووي.


• يسيطر الحامض النووي الفيروسي على الخلية ويوجهها لصنع حامض نووي جديد خاص بالفيروس ثم صنع بروتين أو بروتينات خاصة بالفيروس.


• تستغل رايبوسومات الخلية المضيفة أثناء تكاثرها.


• يتكون الجزءان الأساسيان للفيروس وهما الحامض النووي والبروتين بصورة مستقلة عن بعضها ثم يندمجان لصنع جسيمة الفيروس الكاملة بوقت قصير قبل خروج الجسيمة من الخلية.


• أثناء عملية خروج الفيروس من الخلية قد يكتسب غشاء خارجياً مغلفاً للجسيمة يحتوي على الشحوم ومواد أخرى مستمدة على الأقل جزئياً من جدار الخلية المضيفة.


• تسمى الجسيمة الكاملة للفيروس " فيرون Viron " وجمعها فيرونات وتتكون من حامض نووي مغلف بسترة بروتينية خاصة تسمى كابسيد (Capsid).


• قد يكون الفيريون مغلفاً بغشاء أو غير مغلف.




أما لوريا وجماعته فقد عرفوا الفيروسات عام 1978م على أنها كائنات تملك مادة وراثية في هيئة حامض نووي رايبوزي (R N A) أو حامض نووي دي أوكسي رايبوزي (D N A) وتتكاثر في الخلايا الحية مستخدمة جهازها التمثيلي وموجهة إياها إلى صنع جسيمات خاصة وهي الفيريونات التي تحتوي على المادة الوراثية الخاصة والتي يمكن أن تنتقل إلى خلايا أخرى لتعيد نفس الدورة . وهذا التعريف مع غيره من تعاريف أخرى يوضح صفتين أساسيتين من صفات الفيروس وهما:


1 أن الفيروسات تمتلك المادة الوراثية الخاصة بها والتي عند دخولها الخلية تتصرف كأنها جزء من الخلية وذلك يعني وجود طور فيروسي داخل خلوي.


2 أن الفيروسات لها طور خارجي خلوي معد Extracellular infective state ويتمثل في الجسيمات الفيروسية (الفيريون) والتي تنتج في الخلية بتوجيه من المادة الوراثية الفيروسية وفائدة هذا الطور هي حماية ونقل المادة الوراثية الفيروسية إلى خلايا جديدة وفي أماكن أخرى.




ممّ يتكون الفيروس؟

يتألف الفيروس من مركب أساسي وهو الحامض النووي إما من نوع R N A أو من نوع D N A والذي يحمل المعلومات الوراثية للفيروس. يتغلف هذا الحامض بسترة بروتينية أو بغطاء بروتيني تسمى كابسيد (Capsid) مؤلف من نوع واحد أو أكثر من البروتينات يحافظ على الحامض من المؤثرات الخارجية ويساعده على إصابة الخلية المضيفة. وقد يغلف الكابسيد غشاء مستمدا جزئياً على الأقل من جدار الخلية وقد توجد بعض المعادن ومركبات أخرى مثل متعدد الأمينات Polyamines في الفيروسات وتتميز الفيروسات عن بعضها البعض في عدد ونسبة ونوعية هذه المكونات.
تتباين الفيروسات في أشكالها
المجهر الضوئــــــــــى
avatar
ADMIN
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1016
نقاط : 2126
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
الموقع : اللهم رب الناس ..اذهب البأس..اشف انت الشافى لا شفاء الا شفاؤك شفاء لايغادر سقما

http://naturalherbs.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى