منتدى التداوى بالاعشاب الطبيعية والطب البديل
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل ، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

معلومات تهمك عن غسل الكلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معلومات تهمك عن غسل الكلى

مُساهمة من طرف ADMIN في الخميس ديسمبر 31, 2009 1:42 pm

لكي يقوم الدم بحمل المواد الغذائية والأكسجين إلى خلايا الجسم ونقل الفضلات بعيدا عن هذه الخلايا فإنه لا بدّ من المحافظة على الحالة الكيميائية للدم مستقرة في حدودها الطبيعية.

يحتوي الدم كمحلول على خلايا وبروتينات وأيونات مذابة ونواتج فضلات عضوية مثل اليوريا (ناتج فضلات ايض البروتين) وهذه من الضروري إزالتها وإلا فإنها تتراكم وتشكل خطرا على حياة الإنسان، وهناك بعض المواد التي يحتاجها الجسم ضمن تركيز معين وحدود معينة فإذا نقصت أو زادت فإنها تسبب مخاطر مرضية مثل تلك الأيونات البسيطة خصوصا وأنه من الصعب ضبط تناول هذه المواد كمحتويات غذائية في المأكولات والمشروبات اليومية.

وللجسم آليات مختلفة لضبط المحتوى الكيميائي للدم فثمة آلية تضبط تركيز الحديد مثلا وثمة آلية نضبط تركيز أيون الهيدروجين (درجة الحموضة( ، ولكن تبقى هناك آلية رئيسية تعمل على ضبط كيمياء الدم ألا وهي ما تقوم به الكلى، فالكلى يقع على عاتقها ضبط الحالة الكيميائية لمحلول الدم في الحدود الطبيعية.

لكل إنسان كليتان تقعان في الجهة الخلفية من التجويف البطني تعملان ليل نهار على إزالة المواد الضارة من الدم واستبقاء المواد النافعة المحافظة على التراكيز الدموية في حالة اتزان بحيث يقوم الجسم بوظائفه الكاملة دون كلل أو خلل.

والكلية إذ تقوم بعملها فإنها قد تواجه صعوبات جمة مما جعل تركيبها يلائم هذه الصعوبات المتكررة وباستمرار.

وعندما تصاب الكلية بمرض مما يجعلها عاجزة عن القيام بمهامها فإنه لا بدّ من الديلزة (غسيل الكلى) وهي وسيلة اصطناعية لغسل الدم والمحافظة على محتوياته في حدودها الطبيعية، وبغير ذلك ستتراكم السموم والمواد الضارة في أنسجة الجسم مما يسبب الموت.

من أجل ذلك صممت الديلزة التي تقوم بها أجهزة نسميها وحدات الكلى، هذه الآلآت باهظة الثمن كبيرة الحجم صممت لتقوم بعمل الكلى وهي تستخدم أغشية سيلولوزية لفصل مكونات الدم ، وتنقسم الكلى الاصطناعية سريريا إلى قسمين: الديلزة الدموية والديلزة البيريتونية وفي هذه الأخيرة لا يستخدم أي غشاء اصطناعي بل يستخدم غشاء التجويف البطني (الصفاق Peritoneum للمريض المصاب نفسه، إذ يحقن السائل إلى التجويف البطني وتنتشر المحاليل من الدم إلى السائل وبعد عدة ساعات يؤخذ السائل بواسطة حقنة ويستبدل بسائل جديد، وفي الوقت اللازم لاستبدال السائل يكون المريض حرّا في ممارسة أنشطته العادية لذلك أطلق على هذا النوع من الديلزة أيضا الديلزة المتنقلة أو المستمرّة.

وهكذا فإن الديلزة هي وسيلة اصطناعية تستخدم آلية مشابهة لآلية الكلية الطبيعية في الحفاظ على الحدود الطبيعية لتركيز الدم، ومحور ذلك في جميع الحالات هو مباديء الانتشار الكيميائي عبر أغشية شبه منفدّة، الاستقطاب وفروقات التركيز

.
وتتطلب الديلزة مدخلا دائما للدورة الدموية يثبت عادة عند الرسغ، وتجرى الديلزة عدة مرات في الأسبوع، وعندما يتفاقم الفشل الكلوي فإن الحل الأمثل هو زراعة الكلية.

وقد يلجأ المعالجون إلى الديلزة عند تعرض مصاب ما إلى تسمم أو تناول جرعة زائدة تسبب التسمم وذلك من أجل إزالة العقاقير من الدورة الدموية.

ولأن الديلزة دخول إلى الجسم وتدخّل في عمله وتدخّل في دورته الدموية فإنها لا تخلو من المضاعفات التي قد تصيب المريض والتي يمكن التحضير لها مسبقا بسهولة، أي أنه لا بدّ من أخذ التدابير اللازمة والتحضير لكل طاريء ممكن حدوثه، فضغط الدم يتغير خلال عملية غسيل الكلى، ويعد الغسيل عن طريق غشاء الصفاق طريقة أفضل لغسل الكلى عند هؤلاء الذين يتعرضون لتباين في قراءات الضغط الدموي، وبنفس الوقت لا ينصح بهذه الطريقة لأولئك الذين يعانون من الفتق البطني

- المضاعفات :
كما قد يتعرض المريض خلال عملية غسل الكلى إلى غثيان وتقيؤ وصداع وتشنجات تبعا لأنواع المحاليل المستخدمة في الغسيل وتبعا لمعدلات التصفية، ومن مخاطر عمليات غسل الكلى أيضا الإصابة بالالتهابات مما يستدعي التأكد من جميع المطاعيم اللازمة ضد الإصابات الخطيرة كالتهاب الكبد والايدز(نقص المناعة المكتسبة)

ولعل الديلزة ، هذا الأسلوب الاصطناعي في تصفية دم مريض الكلى، تعوض نسبة كبيرة من الفشل الكلوي، إلا إن للكلية الطبيعية مهام غير أعمال التصفية فالكلية تفرز مادة تحول فيتامين د الخامل إلى شكله النشط الذي له دور كبير في ترسيب الكالسيوم في العظام ونقصه يسبب الكساح ولين العظام، كما تفرز الكلية مادة تعمل على تنشيط نخاع العظم لإنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء.

- بعض النصائح :
وبإمكان المريض الذي يخضع لغسيل الكلى طوال حياته أن يساعد في تخفيف العبء على الكلى المصابة من خلال تنظيم الوجبات وشرب الماء النظيف بالكميات الكافية، وعدم تناول المأكولات التي تحتوي على الأملاح، والحذر في تناول الأدوية لأن أي خطأ في ذلك سيكون قاتلا.

[/b]
avatar
ADMIN
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1016
نقاط : 2126
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
الموقع : اللهم رب الناس ..اذهب البأس..اشف انت الشافى لا شفاء الا شفاؤك شفاء لايغادر سقما

http://naturalherbs.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معلومات تهمك عن غسل الكلى

مُساهمة من طرف أنصر نبيك في الثلاثاء أغسطس 17, 2010 5:38 pm

اخي العزيز ادمن اتقدم اليك بلشكر الجزيل للمعلومات القيمه
واتمنى ان تقدم لنا موضوع عن الاغذيه والبرنامج الغذائي لمريض الفشل الكلوي
لك مني كل كلمه اعتزاز واحترام وتقدير
أخوك أنـــــصر نبـــــيك
avatar
أنصر نبيك

عدد المساهمات : 20
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى