منتدى التداوى بالاعشاب الطبيعية والطب البديل
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيشرفنا أن تقوم بالتسجيل ، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الزعتر و فوائده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الزعتر و فوائده

مُساهمة من طرف lolita في الخميس سبتمبر 09, 2010 10:48 am




الزعتر (بالإنكليزية: Thyme) أو الصعتر أو السعتر (كما يرد في بعض المعاجم) هو نبات يتبع الفصيلة الشفوية واسمه العلمي (باللاتينية: Thymus vulgaris).

الوصف النباتي
والزعتر شجيرة معمرة عطرية كثيرة الفروع تكون كساء للأرض تعلو إلى حوالي 12 بوصة. أوراقها صغيرة تنبت من الساق أزهارها وردية أو أرجوانية تزهر منتصف الصيف. ويكثر بصفة عامة في دول حوض البحر الأبيض المتوسط مثل الجبل الأخضر في ليبيا ولأنه يعطر الجبال برائحته الزكية يطلق عليه صفة "مفرح الجبال". وله رائحة عطرية قوية وطعمه حار مر قليلاً. منه نوعان هما النوع البري والنوع المزروع.
وفيه أنواع برية وأنواع زراعية وهو نبات قديم كان قدماء المصريين يحرقونه كبخور في طقوسهم الدينية وهو ينمو في معظم المناطق المعتدلة المناخ.
الاستعمالات الطبية
تستعمل أوراق وسوق لعلاج كثير من الأمراض. يستعمل لعلاج الكحة والسعال الديكي ويمكن غليه واستعماله كمضمضة لعلاج اللثة بالفم أو غرغرة لالتهاب الحلق. ويمكن استعمالها كبخار لأن به مادة ثيمول (بالإنجليزية: Thymol‏) التي تقضي علي البكتيريا وفيروس الحلأ (هربس) وبعض الطفيليات. والزعتر يحسن الهضم ويرخي العضلات الناعمة (اللينة أو الباسطة) ويقلل البروستاجلاندين الذي يسبب تقلصات في العضلات لهذا يفيد الرياضيين ويقضي علي الطفيليات المعوية. ويستعمل كمسحوق في غيار الجروح المتقيحة وكمنفث للبلغم ويقلل التقلصات ويفيد في بداية نزلات البرد والصداع وتأخر الدورة الشهرية. ويمنع الغازات المعوية والشد العضلي.
الجزء الطبي المستعمل هو الفروع المزهرة والأوراق.
طريقة تناوله
تغلى عروقه المزهرة وأوراقه مع الماء وتشرب (كالشاي)، وذلك بتناول مغلي العشبة بنسبة نصف ملعقة لكل كاس من الماء الساخن بدرجة الغليان مع ملعقة عسل، ويتناول المريض كأساً واحداً إلى ثلاثة كؤوس في اليوم الواحد لعدة أيام. وطبخه مع التين يفيد في علاج الربو وعسر النفس والسعال، وإذا أخذ مع الخل ازداد مفعوله في طرد الغازات، وإدرار البول والحيض، وتنقية المعدة والكبد الصدر، وتحسين اللون.
فوائد الزعتر
لعلاج الجهاز التنفسي
مثل السعال الديكي والالتهابات الشعبية والربو وفي هذه الحالة يعمل الزعتر على تليين المخاط الشعبي مما يسهل طرده للخارج كما يهدئ الشعب الهوائية ويلطفها. وكذلك يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية. وينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل إفراز العرق, ويدر البول. والزعتر يحتوى على مواد مقوية للعضلات مثلاً عضلات ألقلب، تمنع تصلب الشرايين، يعالج التهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض الكوليسترول. و كما قال السيد خالد الشماع بأن تناول الزعتر مفيد لكل طبقات المجتمع
فاتح للشهية
الزعتر يعمل على تنبيه المعدة وطرد الغازات ويمنع التخمرات ويساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية وطرد الفطريات من المعدة والأمعاء إلى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التي تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة إضافة إلى مادة الكارفكرول وهي مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف والاسهال، اضف إلى أن الزعتر ملطف للأغذية واذا وضع مع الخل لطف اللحوم وأكسبها طعما لذيدا, وهو طارد للديدان فقد أثبتت التجارب العلمية أن زيت ألزعتر يقتل الاميبا المسببة للديزانتاريا في فترة قصيرة ويبيد جراثيم القولون. وهو يزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الذهنية. ونحب أن نضيف أن الزعتر قد يسبب الإمساك (القبض) أحيانا فيفضل أخذه مع زيت الزيتون. فية القيمة الغدائية كبيرا جدا واهم شي هو المحافطة علي الرياضة الماشي
مضاد للأكسدة
وذكر مطر أن الزعتر يحتوى أيضا على مواد مضادة للاكسدة مما يمكن الاستفادة منه بإضافة زيت الزعتر إلى المواد الغذائية المعلبة مثل (علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من إضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الإنسان.
منبه للذاكرة
ويؤكد السلف السابق على أهمية تناول الزعتر كسندويش مع زيت الزيتون صباحا وقبل الذهاب إلى المدرسة للاعتقاد بان الزعتر منبه للذاكرة ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة الاستيعاب
لعلاج اللثة ووجع الأسنان
ويعتبر الزعتر منشطا ممتازا لجلد الرأس ويمنع تساقط الشعر ويكثفه وينشطه, ومضغه ينفع في وجع الأسنان والتهابات اللثة خاصة إذا طبخ مع القرنفل في الماء, ثم ينصح بالتمضمض به بعد أن يبرد. كما أنه يقي الأسنان من التسوس وخاصة إذا مضغ وهو اخضر غض فنبات الزعتر عامل مهم في معالجة التهابات الحلق والحنجرة والقصبة الهوائية ويعمل على تنبيه الأغشية المخاطية الموجودة في الفم ويقويها. ويدخل السعتر في معاجين الأسنان فهو يطهر الفم ومضغه يسكن آلام الاسنان

avatar
lolita

عدد المساهمات : 32
نقاط : 58
تاريخ التسجيل : 23/08/2010
العمر : 30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزعتر و فوائده

مُساهمة من طرف اميرة مختار في الإثنين سبتمبر 13, 2010 8:01 am

مشكورة على هذة الاضفات القيمة ويعطيكى الله الف عافية
avatar
اميرة مختار

عدد المساهمات : 173
نقاط : 266
تاريخ التسجيل : 03/07/2010
العمر : 32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزعتر و فوائده

مُساهمة من طرف ساعية لرضى الله في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 1:47 pm

بارك الله فيك على الموضوع القيم و أردت أن أضيف على ما ذكرت بعض الفوائد لزيت الزعتر التي كشفت دراسة علمية حديثة أن له فعالية شديدة في مكافحة بعض سلالات البكتيريا التي تتواجد بشكل طبيعي في الجلد ويسبب بعضها الالتهابات عند من يعانون انخفاضا في كفاءة جهاز المناعة، ما يبشر بإمكانية الإفادة منها في محاربة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

وكان باحثون من المعهد التعليمي التقني لجزر أيونيان باليونان أجروا الدراسة على ثمانية أصناف من الزيوت الأساسية النباتية ومنها زيوت نباتي الزعتر والقرفة بغرض تقييم تأثيرها على عدد من سلالات البكتيريا التي تنتمي إلى ما يعرف بالمكورات العنقودية.

وحسب الدراسة، التي عرضت نتائجها ضمن فعاليات لقاء جمعية علم الجراثيم العام المنعقد في مدينة أنبرة الأسكتلندية، تبين أن الزيت الأساسي لنبات الزعتر كان الأكثر فعالية في محاربة بكتيريا المكورات العنقودية التي استهدفتها الدراسة، إذ نجح في قتل جميع الخلايا تقريبا في ساعة واحدة.

ويرى الباحث يانس ساماراس، من المعهد التعليمي التقني لجزر أيونيان، أن الزيوت الأساسية لبعض أنواع النباتات يمكن أن توفر أدوات فعالة لمحاربة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

ومن وجهة نظره تمتاز الزيوت الأساسية بأنها زهيدة الثمن وتقدم خيارا علاجيا للتعامل مع السلالات المقاومة من الجراثيم، إضافة إلى أنها تقلل من استعمال المضادات الحيوية، لتساعد على الحد من مخاطر نشوء سلالات مقاومة من الجراثيم.

ووفقاً لمختصين فإن دراسات علمية سابقة كانت قد كشفت عن فعالية الزيوت الأساسية للنباتات في محاربة العديد من أصناف البكتيريا والفطريات، إلا أن العلماء لا يزالون يجهلون الكثير حول تأثيرها في محاربة الجراثيم عند البشر.

ومن الجدير بالذكر أن الإنسان تعرف الزيوت الأساسية في النباتات منذ عدة قرون، حيث استخدمت في مجال الطب الشعبي للتعامل مع العديد من الحالات المرضية
.
avatar
ساعية لرضى الله

عدد المساهمات : 22
نقاط : 58
تاريخ التسجيل : 02/09/2010
العمر : 30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى